قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • السبت 16 فبراير 2019م
  • السبت 11 جمادى الثانية 1440هـ
أرشيف الأخبارسنة 20122 سبتمبرالجيش الحر يستولي على أسلحة متطورة من نظام الأسد
2/9/2012 - 16 شوال 1433
 

 

نجح الجيش السوري الحر في الاستيلاء على أسلحة متطورة من الجنود التابعين لنظام بشار الاسد خلال المعارك الاخيرة.

 

وذكرت مصادر في الجيش السوري الحر أن بعض قوات الجيش تمكنت من الاستيلاء على مجموعة من الصواريخ والقذائف من نوع "كوبرا" من مركز للدفاع الجوي بمنطقة البوكمال في دير الزور.

 

من ناحية أخرى, قال بسام الدادة المستشار السياسي للجيش الحر إن المجلس الوطني السوري يدرس ترقية العقيد رياض الأسعد لرتبة الفريق، حتى يصبح أعلى قيادة عسكرية بالجيش.

 

وجاءت تصريحات الدادة، بعد أنباء ترددت عن قيام ما يسمى بـ "القيادة العسكرية الموحدة للجيش السورى الحر" بالإعلان عن تشكيل قيادة عسكرية يقودها اللواء محمد الحاج.

 

وأوضح المستشار السياسي للجيش الحر أنه لا يوجد كيان معترف بها داخليا وعربيا للجيش الحر، سوى ذلك الذي يقوده العقيد رياض الأسعد، وحذر من "ادعاء شخصيات عسكرية محسوبة على النظام الانضمام للجيش الحر، ليكونوا رجال إيران وروسيا بعد سقوط بشار الأسد."

 

وأشار الدادة إلى أن العميد الركن مصطفى الشيخ رئيس ما يسمى بـ "المجلس العسكرى الأعلى للجيش الحر"، والذي أعلن أنه ضمن تشكيلة القيادة المزعومة لذلك المجلس، هو رجل النظام، وسبق أن اعتقلته الاستخبارات التركية على الحدود بأنطاليا بتهمة التآمر على الثورة السورية.

 

وأضاف الدادة أن "العقيد رياض الأسعد هو أول من انفصل عن الجيش النظامي بعد اندلاع الثورة، لذلك فهو الأجدر بهذه المهمة، وإن كانت المشكلة في الرتبة، فالمجلس الوطني يدرس ترقيته لرتبة الفريق ".



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع