العربية: بيان لتيار المستقبل: ندعم الرئيس سعد الحريري بشكل تام *** قناة الإخبارية: المملكة تطلب من رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة *** قناة الإخبارية: الكويت تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فورا *** قناة الإخبارية: الخارجية الإماراتية تجدد ضرورة التزام مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان *** قناة الإخبارية: منظمة التعاون الإسلامي تحذر من مغبة التصعيد الذي تقوم به بعض جهات خارجية لدعم الحوثي
  • السبت 25 نوفمبر 2017م
  • السبت 07 ربيع الأول 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201713 يوليوأميركا ترحل باحثا إيرانيا يعمل لصالح الحرس الثوري
فريق تحرير البينة
13-7-2017 - 19 شوال 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

رحلت السلطات الأميركية الباحث الإيراني، سيد محسن دهنوي، الذي يعمل لصالح الحرس_الثوري_الإيراني وذلك بعد توقيفه بمطار بولاية بوسطن، حيث كان قادما للمشاركة في دورة بحثية من قبل الحكومة الإيرانية.

 

وكانت صحيفة "بوستن كلوب" نقلت الثلاثاء، عن المتحدث باسم وحدة الحدود والجمارك الأميركية أن الباحث دهنوي الذي كان برفقة زوجته وأطفاله الثلاثة، تم اعتقالهم مساء الاثنين في مطار لوغان الدولي في بوسطن، قبل أن يجري إخراجهم برحلة ثانية.

 

وبينما ذكرت وكالات إيرانية رسمية أن دهنوي مجرد باحث أراد إكمال بحوثه بمجال مرض السرطان، أكد موقع "تقاطع" المعارض التابع للطلبة الليبراليين الإيرانيين، أن دهنوي من أعضاء شعبة الباسيج (التعبئة الشعبية الإيرانية) في الجامعات ويشغل حاليا منصب مساعد مركز أبحاث "شهيد رضائي" في جامعة "شريف" الصناعية بطهران، والذي يعمل لصالح القوة الجوية بالحرس الثوري الإيراني.

 

وأكد موقع "تقاطع" أن دهنوي كان مسؤولا لشعبة الباسيج في جامعة "شريف" وهي ذراع الحرس الثوري بالجامعات، منذ عام 2006، كما كان مسؤولا بفرع الطلبة في الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسي، سعيد جليلي، عام 2013 وهو الأمين السابق للمجلس الأعلى للأمن القومي الايراني والذي قاد المفاوضات النووية مع الغرب لسنوات إبان حقبة الرئيس السابق أحمدي نجاد (2005 -2013).

 

وأضف الموقع أن دهنوي دعم أيضا تيار "جمنا" المتشدد الذي يتزعمه إبراهيم رئيسي، رجل القضاء والإعدامات والمدعوم من الحرس الثوري والمرشد الأعلى علي خامنئي، أثناء الانتخابات الرئاسية في مايو الماضي.

 

واستغلت السلطات الإيرانية حادث ترحيل دهنوي لشن هجمة دعائية ضد الإدارة_الأميركية، حيث أعرب مساعد الرئيس الإيراني للشؤون العلمية والتقنية سورنا ستاري عن أسفه لمنع السلطات الأميركية الباحث الإيراني من ممارسة نشاطاته البحثية في الولايات المتحدة.

 

من جهته، نفى شقيق دهنوي في تصريح لوكالة "مهر" الإيرانية احتجاز شقيقه بمعية أفراد أسرته في مطار لوغان الدولي بمدينة بوسطن الأميركية، موضحاً أن عدم السماح لشقيقه بالدخول هو عدم تطابق وثائقه الإدارية والجامعية.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع