قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الخميس 19 يوليو 2018م
  • الخميس 06 ذو القعدة 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201710 اغسطسمحاكمات حوثية سرية.. واعترافات تحت "وطأة التعذيب"
فريق تحرير البينة
10-8-2017 - 18 ذو القعدة 1438
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

نفذت رابطة أمهات المختطفين بمحافظة الحديدة غرب اليمن، الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مبنى المحكمة الجنوبية بالمحافظة، استنكرت فيها قيام ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية بالإعداد لمحاكمة أبنائهن المختطفين وبسرية تامة، دون إشعار أهاليهم.

 

ودان بيان صادر عن الوقفة الاحتجاجية للأمهات – تلقت "العربية.

 

نت" نسخة منه – تمادي الحوثيين تجاه قضية المختطفين، مشيراً إلى أن الانقلابيين لم يكتفوا بإخفاء أبنائهن المختطفين وحرمان أهاليهم من زيارتهم ومنع الطعام والشراب، بل قاموا بانتزاع اعترافات تحت وطأة التعذيب النفسي والجسدي.

 

وطالبت الأمهات في بيانهن المنظمات الحقوقية والإنسانية بسرعة التدخل لإنقاذ جميع المختطفين والكشف الفوري عن مصيرهم.

 

وحمّل البيان ميليشيات الحوثي وصالح مسؤولية سلامة وحياة أبنائهن، وطالب بسرعة إطلاق سراحهم بدون قيد أو شرط.

 

وتجري ميليشيات الانقلاب محاكمات هزلية للمختطفين، في المحاكم الخاضعة لسيطرتها، حيث حكمت إحداها في صنعاء خلال جلسة لم تستمر أكثر من 10 دقائق بالإعدام على الصحافي عبدالرقيب الجبيحي.

 

وكانت ميليشيات الحوثي اعتدت على وقفة احتجاجية مماثلة أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في العاصمة صنعاء، وفضتها بالقوة وطاردت أمهات المختطفين وحاولت ضربهن.

 

وتقيم رابطة أمهات المختطفين، وقفات احتجاجية متكررة في المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابيين منذ أكثر من عامين، لمطالبة ميليشيات الحوثي بإطلاق سراح أبنائهن، والكشف عن مصيرهم، في ظل تأكيد تقارير منظمات حقوقية أن المختطفين يتعرضون للتعذيب على أيدي الانقلابيين.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع