العربية: تحالف دعم الشرعية: الحوثيون كثفوا إطلاق الصواريخ بسبب تراجعهم على الأرض *** العربية: تحالف دعم الشرعية: الحوثيون يعرقلون إدخال المساعدات لابتزاز المجتمع الدولي *** قناة الإخبارية: حكومة اليمن تعلن رسمياً أول موازنة لها بعد انقلاب ميليشيا الحوثي قبل 3 سنوات *** قناة الإخبارية: الجبير: ميليشيا الحوثي اعترضت أكثر من 85 سفينة مساعدات إنسانية *** الجزيرة: العثور على جثث 9 سوريين قضوا أثناء محاولتهم التسلل للبلاد بسبب الثلوج
  • الثلاثاء 23 يناير 2018م
  • الثلاثاء 06 جمادى الأولى 1439هـ
أرشيف الأخبارسنة 201810 ينايرمحتجون يضرمون النار في مكتب ممثل خامنئي
فريق تحرير البينة
10-1-2018 - 23 ربيع الثاني 1439
 
(خاص – فريق تحرير البينة)

أضرم محتجون إيرانيون النيران في مكتب ممثل المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، في مدينة ملاير التابعة لمحافظة همدان غربي البلاد.

وقالت مصادر إعلامية معارضة، إن محتجين تمكنوا من إضرام النار في مكتب خطيب صلاة الجمعة وممثل المرشد في مدينة ملاير، الشيخ محمد باقر برقراري، في وقت متأخر من مساء، أمس.

وأضافت المصادر أن "الفساد المالي الواسع الذي تورط فيه الشيخ برقراري؛ كان وراء استهداف مكتبه".

من جانب آخر، أفادت تقارير صحافية، اليوم الثلاثاء، بأن قوات النظام الإيراني قمعت العشرات من المواطنين الذين نظموا وقفة احتجاجية أمام سجن “إيفين”، شمال العاصمة طهران؛ للمطالبة بالإفراج عن جميع السجناء السياسيين، بمن فيهم ذويهم، الذين اعتقلتهم السلطات أثناء الاحتجاجات الشعبية، التي تشهدها البلاد منذ 28 ديسمبر/كانون الأول الماضي، ضد الحكومة والنظام.

ولم يتضح ما إذا كانت السلطات قد اعتقلت بعض المحتجين أو أوقعت إصابات بينهم، في حين أن بعض أهالي المعتقلين لا يزالون ينصبون خيامهم لليوم السابع على التوالي أمام السجن؛ في انتظار معرفة مصير أبنائهم المعتقلين.

وكانت جماعات طلابية وشبابية إيرانية، قد دعت في بيان لها، صباح اليوم، جميع المواطنين إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام السجن، شمال العاصمة طهران.

وأكد البيان، أن الهدف من هذا التجمع هو “إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، وفي مقدمتهم معتقلو الاحتجاجات الأخيرة، دون كفالة أو قيد أو تنظيم دعوى قضائية ضد المعتقلين”، مطالبين في الوقت ذاته السلطات بتقديم معلومات عن حالة المحتجزين إلى أسرهم.

ودعا البيان إلى سحب القوات الأمنية، خصوصًا التي ترتدي زيًا مدنيًا، من الحرم الجامعي في العاصمة طهران ومن باقي المدن، وإنهاء تهديد الطلاب والناشطين.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع