قناة بغداد: الجيش الايراني يعلن حالة التأهب على الحدود مع العراق ويبدي استعداده لضرب داعش *** قناة بغداد: عشرات الشهداء والجرحى في تفجيرات مسائية هزت عدد من مناطق بغداد *** العربية: المرصد السوري: 30 قتيلا من جبهة النصرة في ضربات التحالف على ريف إدلب *** العربية: قوات التحالف تقصف مراكز قيادات داعش وطرق إمدادها ومخازن أسلحة ومواقع تدريب في الرقة وريف إدلب وريف حلب *** قناة بغداد: كتلة الاحرار : ليس لدينا اعتراض على تولي هادي العامري وزارة الداخلية العراقية
  • الثلاثاء 23 سبتمبر 2014م
  • الثلاثاء 28 ذو القعدة 1435هـ
المقالات مقالات عامةحقيقة الانتشار الشيعي في العالم
حسن قطامش

دراسة حول عدد الرافضة في العالم من المصادر الشيعية

 

من خلال متابعاتي للشأن الشيعي استوقفتني كثيرًا الأرقام والنسب والإحصائيات التي يذكرها الشيعة عن عددهم وانتشارهم في العالم ، وكانت معلوماتي السابقة أن عدد هم لا يزيد عن مئتي مليون نسمة كحد أقصى ، ثم وجدت أن بعض الشيعة يذكرون أرقاما فلكية – كما يقال - عن عددهم ، وأوصل بعضهم هذه الأرقام إلى خمسمائة مليون !! كما جاء في كتاب [ هوية الشيعة ] لمحمد بن المهدي الحسيني الشيرازي ، حيث قال في 13 شوال 1392 هـ أي قبل 32 سنة : '' وتدل الإحصائيات الأخيرة على أن عدد الشيعة يربو على مئتي مليون نسمة '' فقال المعلق في الهامش : '' عدد الشيعة حاليا 500 مليون ''!! فالكاتب لم يشر إلى إحصائية ، ولا إلى العدد الذي يربو على مئتي مليون ، هل هو مليون أم خمسة ملايين أم عشرة ؟! وقال بعضهم أن عددهم اليوم 400 مليون ، وقد ذكر هذا الكاتب الشيعي المعروف أحمد الكاتب في المقابلة مع قناة الجزيرة في برنامج بلا حدود بتاريخ 4/8/1999 م ، حيث قال : '' 400 مليون وأكثر '' كما ذكر نفس الرقم نبيل ياسين في مقال له بعنوان [ واشنطن والسيستاني والديمقراطية ] في جريدة الحياة بتاريخ 15/12/1424هـ 6/2/2004م حين تكلم عن السيستاني قائلا : ''إنه يمثل أكثر من أربعمائة مليون شيعي في العالم '' . وأيضا هكذا مطلقة بلا أدلة .

 

وقبل ذلك ذكر الخميني في كتابه [ الحكومة الإسلامية ] ص 72 رقم مئتي مليون كصاحب [ هوية الشيعة ] حين قال : '' والشيعة نالوا كل هذا الأذى ، وكل هذه المصائب بسبب تدخلهم في أمور الحكومة وسياسة البلاد ، لكنهم مع هذا لم يتخلوا عن الجهاد والعمل ، إلى أن صار عدد الشيعة اليوم – نتيجة جهادهم وعملهم التبليغي – حوالي مئتي مليون شخص '' .

 

ولو تأملنا في صور أخرى لتضارب الأرقام والمبالغات فيها وعدم توثيقها ، نجد الكاتب جعفر السبحاني في كتابه [ دور الشيعة في بناء الحضارة الإسلامية ] ص 133 يقول : '' إن مراكز الإحصائيات في العالم تخضع لنفوذ أعداء الإسلام خصوصا الصهاينة،و قد صار ذلك سببا لعدم وجود إحصاء دقيق بأيدينا عن عدد المسلمين و عامة طوائفهم و منهم الشيعة.و لكن القرائن تشهد على أن الشيعة بطوائفها الثلاث:الإمامية و الزيدية و الإسماعيلية يشكلون خمس أو ربع المسلمين،فلو كان عدد المسلمين على ما يقولون مليار نسمة فالشيعة يبلغون 200 مليون، و أكثرهم عددا هم الإمامية المعروفون الاثنى عشرية أو الجعفرية'' .

 

فهنا يذكر الكاتب أن عدد الشيعة 200 مليون ، ثم يذكر الكاتب نفسه في كتابه [ رسائل و مقالات ] ص 120 أن العدد 250 مليون ، فقال تعقيبا على مقال في [ دائرة المعارف المصرية ] ذكر أن الشيعة قرابة 100 مليون شخص أي يمثلون حوالي 10% تقريباً من إجمالي عدد المسلمين : '' إنّ دوائر الإحصاء في العالم تحت نفوذ الصهاينة وأعداء الإسلام وهمّهم تقليل المسلمين وتكثير غيرهم ، وعدد الشيعة يقارب 250 مليون شخص وهم يمثلون 25% تقريباً من إجمالي عدد المسلمين لو صح أنّ عددهم في العالم يبلغ مليار مسلم '' !!

 

ولو رجعنا إلى الوراء قليلا لنقرأ كلام محسن الأمين في الجزء الأول من كتابه [ أعيان الشيعة ] سنجده يقول : «ما زال التشيع يفشو ويقل، ويظهر ويختفي، ويوجد ويعدم في بلاد الإسلام على التناوب بحسب تعاقب الدول الغاشمة وغيرها، وتشددها وتساهلها، حتى أصبح عدد الشيعة اليوم في أنحاء المعمورة يناهز الخمسة والسبعين مليوناً منهم نحو اثنين وثلاثين مليوناً في الهند، ونحو خمسة عشر مليوناً في إيران، ونحو عشرة ملايين في روسيا وتركستان، ونحو خمسة ملايين في اليمن، ونحو مليونين ونصف في العراق، ونحو مليون ونصف في بخارى والأفغان، ونحو مليون في سوريا ومصر والحجاز، ونحو سبعة ملايين في الصين والتبت والصومال وجاوة ، ونحو مليون في ألبانيا وتركيا'' .

 

وقد قال حسن الأمين ابن المؤلف معلقاً على قول أبيه في تحديد العدد بـ 75 مليونا : '' كان هذا يوم تأليف الكتاب، أي منذ أكثر من ثلاثين سنة، والعدد اليوم أكثر من ذلك بكثير'' ... و لكن ما هو حد الكثرة ؟ لا ندري !

 

ويقدم محمد جواد مغنية - وهو من أبرز الشخصيات الشيعية في منتصف القرن الميلادي الماضي - هذا الكلام السابق في كتابه [ الشيعة في الميزان ] ص 194 في مبحث عدد الشيعة فيقول : '' ليس الغرض من هذا الفصل أن نثبت أفضلية الشيعة، أو فضلهم بكثرة عددهم، وانتشارهم في البلدان، وأكثريتهم في بعضها. لأن الكثرة لا تكشف عن الحق، والقلة لا تدل على الضلال، وقديماً قيل «إن الكرام قليل» وقال أمير المؤمنين الذي يدور الحق معه كيفما دار : «لا تزيدني كثرة الناس حولي عزة، ولا تفرقهم عني وحشة». ولو كانت الكثرة تغني عن الحق شيئاً لكانت الطوائف غير الإسلامية أفضل ديناً وأصح عقيدة من المسلمين، وإنما الغرض الأول أن نثبت أن الشيعة كسائر الفرق والطوائف التي لها كيانها وتأثيرها بغض النظر عن أن عقيدتها صحيحة أو زائفة. وأن الذين يتجاهلون وجودها، وينظرون إليها كفئة قليلة يمكن استئصالها، كالحفناوي ومحب الدين الخطيب، أن هؤلاء بعيدون عن الواقع كل البعد، ولا يعبّرون إلا عن رغباتهم وأحلامهم. إن القضاء على الشيعة لن يكون إلا بالقضاء على جميع المسلمين، ولن يكون ذلك حتى لا يبقى على وجه الأرض ديار'' .

 

ثم عقب بعد ذلك على كلام محسن الأمين الذي ذكر الأرقام المليونية بلا سند – وأراه أنصف– فقال : '' مع العلم بأن ما ذكرت من بلدانهم إنما هو الأظهر والأشهر، أما استيعاب الأقاليم كاملة، وإحصاء العدد حقيقة فما وجدت إليهما سبيلاً، ولن أجده، حتى مع الحرص والاجتهاد '' الشيعة في الميزان ، ص205

 

وما ذكره مغنية من عدم وجود إحصائيات دقيقة أو حقيقية ذكره أيضا أحد كبار علماء شيعة العراق ، وهو الخالصي في كتابه[ الطوائف الإسلامية في العراق ] ص 54 فقال : '' لم تعرف بالضبط نسبة الشيعة إلى أهل السنة في العراق، لأن إدارة النفوس لا تذكر في أوراق الجنسية المذهب، و تكتفي بذكر كلمة مسلم، و هذا من المستحسن و لا حاجة إلي التفرقة بين المسلمين بذكر نسبة بعض الطوائف إلي بعض، و لكن لما كان موضوع بحثنا هو التوحيد بين الطوائف فلا ضير في ذكر عدد أفرادها، و إذا لم تقم إدارة النفوس بذلك، فيمكن الوقوف عليه و لو إجمالا من طريق آخر و هو تعداد الألوية الشيعية و السنية '' .

 

هذا الاضطراب وهذا التخبط دفعني لتتبع الأمر في محاولة للوصول إلى صورة قريبة من الحقيقة .

 

و لكن قبل البدء أذكر بعض الأمور المهمة :

 

1- لا يهدف البحث إلى استعداء أحد أو لإثارة نعرات طائفية ، وإنما الهدف من هذا البحث نشر الحق وتبيينه للناس ، وكشف زيف الدعايات المضللة التي تمارس من قبل الشيعة ، وقد أتقن القوم صناعة التزييف والتضليل والدجل الإعلامي بشكل كبير.

 

2- الدعاوى إن لم تقم عليها بينات فهي مجرد أكاذيب ، وفي موضوع بحثنا ، فإن للأدلة والتوثيق مكانا كبيرا ومصداقية عالية ، ولا مجال فيها للتخمين أو الظن أو الكلام المطلق ، حيث أصبح الإحصاء علما قائما له مؤسساته ومراكزه المعروفة المعترف بها دوليا .

 

3- ما زال الشيعة يقولون أنهم يشعرون بالظلم والغبن بسبب ما يسمونه التهميش والاضطهاد الذي وقع عليهم عبر التاريخ الإسلامي ، ويدرك الشيعة في سعيهم للحصول على مكاسب ومواقع سياسية واجتماعية في العالم الإسلامي أن النسبة البشرية تمثل عاملا مهما وثقلا كبيرا في ذلك ، ولذا يهتم القوم جدا بتكثير عددهم ، ويبالغون في ذلك أشد المبالغة ، وما يجري في العراق اليوم خير شاهد .

 

4- من الطبيعي أن قضية بهذه الأهمية للشيعة تستدعي العمل بشكل منهجي ومنضبط لبيان ما يسعى القوم إلى إثباته ، على الأقل من خلال دراسات ميدانية خاصة ، في الوقت الذي يُزعمُ فيه الانتشار البشري والمؤسساتي على مستوى العالم ، في ظل وجود مرجعية دينية تتمثل في عشرات الآيات ، ومئات الملالي ، وكذلك المرجعية السياسية المتمثلة في الدولة الإيرانية ، وبعض الأحزاب الشيعية المتنفذة في أماكن مختلفة كحزب الله في لبنان ، لكن هذا لم يحدث ، فلم أقف على أية إحصائية موثقة أو حتى ميدانية قام بها بعض الشيعة على غرار الدراسة التي قامت بها وكالة [ قدس برس ] عن سكان العراق ونشرت ملخصها على موقعها على شبكة الإنترنت www.qudspress.com بتاريخ 29/1/2004م ، أو كالتي أعدها الدكتور طه حامد الدليمي عن سكان العراق أيضا ، والتي نشرت كاملة في موقع مفكرة الإسلام www.islammemo.cc تحت عنوان [ الحقيقة ]. ولم أجد إلا الكلام العام و المطلق لدى بعض علماء ودعاة الشيعة كما مر بنا . وبعد البحث في محركات البحث الكبيرة مثل : www.alltheweb.com و www.google.com قمت بالبحث في دليل المواقع الشيعية www.shiasearch.com وهو أكبر وأفضل دليل للمواقع الشيعية ، حيث احتوى وحتى تاريخ 26/12/1424هـ على '' 1297 '' موقع شيعي ، منها '' 854 '' موقعا باللغة العربية ، وميزة هذا الدليل أن أحد تقسيماته تقسيم موضوعي للصفحات الشيعية ، أي إنه في هذا القسم صنف محتوى صفحات كل موقع لديه حسب الموضوع ، فأصبح لديه'' 150476'' وصلة ، ونجد عدد المقالات المصنفة لديه بلغت '' 10406 '' مقال ، وبلغ عدد الكتب المصنفة كذلك'' 17570 '' كتابا ، إضافة إلى تقسيم المواقع حسب موضوعها وبلدها ولغتها ، وعلى الرغم من كل هذا الجهد الكبير في التقسيم وكل هذه المواقع لم أجد في هذا الدليل أكثر مما سأذكر من أرقام ونسب .

 

5- عدد غير قليل من الدول التي سيأتي ذكرها ، لا يعدو كون الوجود الشيعي فيها مجموعات مغتربة ليست من السكان الأصليين .

 

أما ما سنقف معه في هذه الدراسة فهو تحليل إحدى صور التدليس الكبير الذي يروج له من قبل الشيعة بشأن كثرة عددهم وانتشارهم في العالم الإسلامي ، فقد وقفت على موقعين هامين في موضوع البحث .

 

الموقع الأول : [ مركز الأبحاث العقائدية ]: عقائد www.aqaed.com

 

الموقع الثاني : [ في رحاب الولاية ] www.alwelaya.8m.net

 

وسنتناول –بإذن الله – كل منها بالتحليل لكل ما ورد حول مسألة الانتشار الشيعي وحقيقية.

 

الموقع الأول : مركز الأبحاث العقائدية :

 

وهو أحد أخطر وأكبر المواقع الشيعية على الإنترنت ، ولهذا الموقع قبول كبير لدى الشيعة ، و يرتكز عمله على عرض العقائد الشيعية والخلاف مع أهل السنة والرد عليهم ، وأقسام هذا الموقع هي :

 

أولا: المكتبة العقائدية ، وفيه: 1- القرآن الكريم 2- نهج البلاغة 3- الصحيفة السجادية 4- أهل البيت 5- العقائد والمسائل الخلافية 6- مؤلفات المستبصرين [ المتشيعين ] 7- رد الشبهات 8 – ابن تيمية – الوهابية 9- المناظرات.

 

ثانيا: المستبصرون [ المتشيعون ] ، وفيه : 1- من حياة المستبصرين 2- مؤلفات المستبصرين 3- المستبصرون يتحدثون معكم 4- مواقع المستبصرين 5- اتصال المستبصرين بالمركز 6- مساهمات المستبصرين

 

ثالثا: الندوات العقائدية ، وفيه: 1- حسب الترتيب الزمني 2- حسب ترتيب الموضوع 3- حسب ترتيب المحاضرين

 

رابعا : الشيعة والتشيع ، وفيه : 1- الشيعة في العالم 2- مؤسسات الشيعة 3- مواقع الشيعة .

 

خامسا: الأسئلة العقائدية . سادسا: مواقع تابعة . سابعا : المسابقة العقائدية ثامنا : إصدارات المركز .

 

وهذا الموقع [ عقائد ] يعد مرجعية لكثير من المواقع الشيعية المهمة في موضوعاته التي ينفرد بها ، وفي موضوع بحثنا [ الانتشار الشيعي في العالم ] وضع الموقع كما هو مبين قسما خاصا باسم [ الشيعة في العالم ] وقد نقل هذا القسم عنه كاملا موقع [ مركز آل البيت العالمي للمعلومات ] www.al-shia.com تحت عنوان [ العالم الشيعي ] وأورد فيه 14 دولة التي أعدها [ مركز عقائد ] وهو أحد أكبر المواقع الشيعية بــ 24 لغة ، وكذلك موقع [ مؤسسة دار الإسلام ] www.darislam.com فإنه نقل هذا القسم كاملا لأهميته لديهم وكونه مرجعية مهمة في بيان عدد الشيعة .

 

فلنتأمل ما يذكره القائمون على الموقع عن هذا القسم [الشيعة في العالم ] : '' في هذا القسم يتم التعريف بالشيعة في كلّ دولة من ناحية الإحصاء والنشاطات الثقافية والاجتماعية والحضور الفعال في المجتمع، ممّا يظهر الوجه المشرق للشيعة في العالم، وأنّ لهم وجوداً حقيقياً، بحيث إن أقلّ إحصائيات تخبرنا عن أنّ الشيعة يشكلون الربع بالنسبة إلى عدد المسلمين في العالم، ولكن الإحصائية التي يُطمأنّ إليها وتوجد شواهد كثيرة تؤيّدها تخبرنا بأن نسبة الشيعة بالنسبة إلى عدد المسلمين في العالم هي الثلث، بالأخصّ إذا أخذنا التشيع بمعناه العام الذي يشمل الإمامية و الزيدية والإسماعيلية والعلوية. وفي هذا القسم جعل المركز لكل دولة قسمين: قسم ما يذكره المركز من معلومات عن الشيعة في كل دولة، وقسم ''مساهمات المشاركين'' الذين يذكرون فيه معلومات وافية عن دولهم، والجمع بين القسمين يعطي اطمئناناً كاملا بصحة المعلومات المذكورة عن الشيعة في كل دولة ... وليتم بذلك إبراز صورة التشيع بوضوح للعالم الذي تكالب من كل جانب لطمس الحق والتعتيم على الحقائق''

 

وسيتبين لنا بعد قليل أنه لا يوجدا حقيقية إحصائية تثبت أنهم ربع المسلمين فضلا عن بلوغهم الثلث ، ويوجد في هذا الموقع قسم كامل تحت عنوان [ مؤسسات الشيعة ] وفيه تعريف بعشرات المؤسسات الشيعية في 51 دولة ، ولدى الموقع بياناتها كافة ، الاسم والعنوان البريدي وأرقام الهاتف والفاكس والبريد الإلكتروني وموقعها على الإنترنت ، والقائمون على المؤسسة ، وعلى الرغم كل ذلك لم تستطع مؤسسة واحدة - أو قل- تجرؤ على عمل إحصائية دقيقة ،لأن الحقيقة ستظهر عندئذ . ونبدأ الآن بقراءة الأرقام الواردة في قسم [ الشيعة في العالم ] ومقارنة بعضها ببعض وبما يذكره شيعة آخرون ، ولننظر بما نخرج :

 

في قسم[ الشيعة في العالم ] استعراض لـلوجود الشيعي في 81 دولة وهذا القسم متفرع إلى جزأين :

 

الأول : معلومات عن الشيعة في بعض الدول من إعداد [مركز الأبحاث العقائدية ] ، أي القائمين على الموقع ، وسنذكر المعلومات كما وردت .

 

وهذه الدول هي :

 

1-البرازيل : نسبة الشيعة 40% تقريبا من 3 مليون مسلم ، أي مليون نسمة تقريبا .

 

2- اليمن : الشيعة الزيدية 28 % من السكان الـ 19 مليونا ، الإسماعيلية 5 % تقريباً ، الاثنى عشرية 2 % تقريبا .

 

هذا ما ذكره موقع [ عقائد ] وفي موقع [ المعصومون الأربعة عشر ] www.14masom.com ضمن لقاء الشهر مع القاضي الشيخ أبو جعفر المبخوت- زيدي تحول إلى أثنى عشري- سئل : كم تبلغ نسبة الشيعة الإمامية في اليمن؟ فأجاب : أعتقد أن ظهور الإمامية في اليمن كان سنة 1997م فهو ظهور حديث والنسبة تقريبا 20% من سكان اليمن والله العالم !! نحتاج فقط إلى تأمل كلام القاضي .

 

3- باكستان : المسلمون 97 % ، 74% سنة والباقي شيعة 23 % الربع تقريبا ، 80 % من سكان شمالي باكستان .[ باكستان 150 مليون نسمة ] .

 

4- إيران :91 % شيعة .

 

ونسوق هنا شهادة شيعية واحدة فقط على عدم صحة هذه النسبة في إيران ، وهي الدولة التي يحكمها الشيعة ، ففي مجلة [ المنبر] الشيعية المتطرفة، العدد 14 مقال بعنوان : [ استنكار واحتجاجات من الشيعة الذين أصبحوا غرباء في وطنهم ] جاء فيه ما نصه : '' وذكرت الأوساط أن هذه السياسة التي تنتهجها السلطات الإيرانية هي التي أدت إلى تحول جمع من أبناء إيران إلى المذهب السني، بعد ما أوقفت السلطات جهودا كان تهدف إلى الحفاظ على هوية التشيع المبنية على كشف حقائق مظلومية أهل البيت عليهم السلام باستمرار، حتى أن مدينة [إيران شهر] الواقعة في محافظة سيستان جنوبي شرقي إيران كانت نسبة الشيعة فيها قبل الثورة 80% أما الآن فقد قلت النسبة لتصبح 30% لتكون الأغلبية سنية بواقع 68% من مجموع السكان حاليا. وهذه إحدى نتائج هذه السياسة المصلحية '' [ موقع المعصومون الأربعة عشر ] www.14masom.com

 

5- بنجلادش : 130 مليون نسمة ، 87 % مسلمون ، ولا توجد إحصائية دقيقة عن الشيعة ، لكنهم يشكلون نسبة يعتد بها يوجد لديهم 30 مسجدا وحسينية .

 

6- كونغو كينشاسا : عدد السكان 50 مليونا ، المسلمون 30 % ، الشيعة 20 % من نسبة المسلمين .

 

7- أذربيجان : عدد السكان 8 ملايين ، المسلمون 95 % ، الشيعة 80 % من نسبة المسلمين أي ما يقارب 6 ملايين .

 

8- إندونيسيا : عدد السكان 210 ملايين ، المسلمون 89 % ، يتجاوز عدد الشيعة مليون نسمة .

 

9- أوغندا : عدد السكان 20 مليون ، ولا توجد إحصائية دقيقة عن الشيعة في أوغندا لكن يقدر عددهم بمئات الآلاف .

 

10- تنزانيا: عدد السكان 30 مليونا ، المسلمون 50 % ، تتجاوز نسبة الشيعة 10 % .

 

11- تونس : عدد السكان 9 ملايين ، وجود نسبة يعتد بها من الشيعة الاثنى عشرية .

 

12- ساحل العاج : عدد السكان 19 مليونا ، المسلمون 60 % ، الشيعة جالية كبيرة تتجاوز 100 ألف .

 

13- غانا : عدد السكان 20 مليون ، المسلمون 40 % ، يبلغ الشيعة قرابة مليون شخص .

 

14- غينيا : عدد السكان 10 ملايين ، المسلمون 90 % ، الشيعة 5 % من السكان .

 

و في جميع هذه الدول لم يذكر الموقع أية مصادر أو توثيقات أو إحالات إلى شيء يستند إليه ، سواء كانت إحصائيات دولية أو إقليمية ، أو على مستوى الدولة أو حتى دراسة ميدانية خاصة .

 

الثاني : معلومات عن الشيعة في دول أعدها المشاركون من زوار الموقع ، وهذه الدول هي :

 

15-البحرين 16- البوسنة والهرسك 17- الكويت 18- المغرب 19- النرويج 20- النمسا 21- الهند

 

22- الولايات المتحدة 23- اليابان 24- أوكرانيا 25- أيرلندا الجنوبية 26- بريطانيا 27- قطر 28- كرواتيا 29 - كازاخستان 30- كندا 31- كوريا الجنوبية 32- كوريا الشمالية 33- كونغو برازافيل 34- كينيا 35- لبنان 36- ماليزيا 37- مصر 38-مقدونيا 39- منغوليا 40- يوغسلافيا 41- إثيوبيا 42- إريتريا 43 – أسبانيا 44- أستراليا 45- أفغانستان 46- الأرجنتين 47- الأردن 48- ألبانيا 49- الجزائر

 

50- الدنمارك 51- السعودية 52- السودان 53- السويد 54- الصين 55- العراق 56- الفلبين57- ألماني

 

58- اليونان 59- أوزبكستان 60- تايلاند 61- تايوان 62- تركمانستان 63- ترينيباد وتوباغو 64 – جنوب إفريقيا 65- رواندا 66- روسيا 67- رومانيا 68- سنغافورة 69- سوريا 70 – سريلانكا 71- طاجيكستان 72- عُمان 73- فرنسا 74- فلسطين 75- فلندا 76- فيتنام 77- قرقيزيا 78- بلجيكا 79- مالي 80- ليبيا 81- هولندا .

 

وقد حدد الموقع البيانات المطلوبة تعبئتها من المشاركين ، وهي :

 

1- اسم الدولة 2- تاريخ إرسال المعلومات 3- تاريخ دخول التشيع 4- عدد الشيعة 5- طلباتهم واحتياجاتهم .

 

6- معلومات عامة .

 

قراءة تفصيلية للأرقام التي ذكرها المشاركون:

 

أولا– التناقض :

و هنا سيتبين لنا حجم التناقض والتضارب الكبير في الأرقام الذي ينم عن عدم وجود إحصائيات موثقة معروفة ومشتهرة حتى داخل الدولة الواحدة .

 

1- في دولة البحرين : ذكر مشارك رقم [ 1 ] أن نسبة الشيعة تبلغ 85 % من السكان ، ثم قال المشارك نفسه أن نسبة الشيعة 80 % ، وذكر مشارك رقم [ 2 ] أن نسبة الشيعة تبلغ 95 % و ذكر مشارك رقم [ 3 ] أن نسبة الشيعة تبلغ 90- 95 % و ذكر مشارك رقم [ 4 ] أن نسبة الشيعة تبلغ 80 % أي 400 ألف نسمة ، و قال مشارك رقم [ 5 ] كثير جداً 70 % .

 

وحسب ملف [العالم الإسلامي] في موقع [ قناة الجزيرة ] الفضائية الذي ذكر إحصائيات دقيقة لعدد كبير من دول العالم الإسلامي استنادا إلى إحصائيات ومصادر موثقة ، وحسب تقديرات عام 2003 م فإن عدد الشيعة في البحرين 70 % والسنة 30 % .

 

وهذه النسبة أكدتها إحدى الباحثات البحرينيات حين قالت : إن نسبة الشيعة من تعداد السكان بلغ 70% في حين أن نسبتهم في الوظائف العليا بالدولة لا تزيد على 17%.

 

المحامية جليلة السيد... التمييز ... رؤية قانونية- ورقة مقدمة لندوة ''التمييز والامتيازات في البحرين.. القانون غير المكتوب'' مركز البحرين لحقوق الإنسان – مجلة الديمقراطي – لسان حال جمعية العمل الوطني الديمقراطي – البحرين- www.aldemokrati.com

 

2- في دولة المغرب : ذكر مشارك رقم [ 1 ] أن نسبة الشيعة تبلغ 10 % بينما قال مشارك رقم [2 ] أن عدد الشيعة غير محدد .

 

3- في دولة الهند : ذكر مشارك رقم [ 1 ] أن الشيعة يمثلون ثلث مسلمي الهند أي قريبا من مئة مليون ، ثم قال ولديهم 26 مسجدا و 21 حسينية !! و ذكر مشارك رقم [ 2 ] أن عدد الشيعة يبلغ 10 ملايين ، وذكر مشارك رقم [ 3 ] أن عدد الشيعة يفوق العشرين مليون ... هكذا تكال الأرقام بعشرات الملايين !!

 

وحسب ملف [ الهند دولة الألفية الثالثة] بموقع[ قناة الجزيرة ] وحسب إحصائيات عام 2001 م أن سكان الهند 1.029.991.145 نسمة ونسبة المسلمين 12 % أي 123.598.937.40 ، فعلى قول المشارك رقم [ 1 ] فإن الشيعة يبلغون 43 مليون نسمة !!

 

4- في الولايات المتحدة : ذكر مشارك رقم [ 1 ] أن عدد الشيعة 200 ألف شخص يوجدون في 90 % من الولايات المتحدة . .. وهذا يعني أنهم موزعون في 46 ولاية أمريكية ، وفي كل ولاية 2200 شخص في المتوسط !!

 

5- في دولة لبنان : ذكر مشارك رقم [ 1 ] أن الشيعة يوجدون في كل الأرض الطاهرة ، ثم قال في خانة احتياجات الشيعة في لبنان : تعيين عددهم من قبل الإحصاءات الرسمية .!! في الوقت الذي يعد حزب الله دولة داخل الدولة .

 

6- في دولة الأردن : ذكر مشارك رقم [ 1 ] أن نسبة الشيعة أقل من 3 % ، و ذكر مشارك رقم [ 2 ] أن نسبة الشيعة تبلغ 18 % من المسلمين .

 

7- في طاجيكستان : ذكر مشارك رقم [ 1 ] أن نسبة الشيعة تبلغ 35 % ، و ذكر مشارك رقم [ 2 ] أن نسبة الشيعة تبلغ 4 %.

 

وحسب ملف [ العالم الإسلامي ] في موقع [ قناة الجزيرة ] وحسب تقديرات عام 2000 م فإن عدد السكان بلغ : 6440732 نسمة ، يشكل المسلمون نسبة 85 % ، 80 % من السنة ، و5 % من الشيعة .

 

8- في المملكة السعودية : ذكر مشارك رقم [ 1 ] أن عدد الشيعة يبلغ 5 ملايين تقريبا ، و ذكر مشارك رقم [ 2 ] أن عدد الشيعة يفوق المليونين ، و ذكر مشارك رقم [ 3 ] أن نسبة الشيعة تفوق 20 % .

 

ولتوسيع مساحة الرؤية عن الشيعة في السعودية نتأمل أرقاما جديدة من مصادر شيعية أخرى :

 

أ - تبلغ نسبة الشيعة في [السعودية] 5% تقريبا من مجموع السكان. ويبلغ عددهم أقل من مليون نسمة على الرغم من أن عددهم يتراوح بين [1.5] مليون إلى مليوني نسمة [حسب إحصائية غير رسمية] ويقطنون في مناطق استراتيجية بالغة الحساسية في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط.

 

مقال : القوى السياسية - وحدة المعلومات الاقتصادية الأمريكية- مقال مترجم في موقع الحرمين- أحد المواقع المهمة لشيعة السعودية www.alharamin.net.

 

ب- تبلغ الأقلية الشيعية نحو ثمانمائة ألف شخص يعيشون بين نحو 14 مليون مواطن . ويقطن أغلب الشيعة في المنطقة الشرقية من البلاد وهم يشكلون نحو ثلث السكان في تلك المنطقة.

 

وذكر المترجم في الهامش : الصحيح أنّ نسبة الشيعة تبلغ 25% من المواطنين، كما أنهم أكثرية مطلقة في المنطقة الشرقية .

 

التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية حول الحرية الدينية لسنة 1999 صادر من مكتب حقوق الإنسان في وزارة الخارجية الأمريكية في 9 سبتمبر 1999. العربية السعودية- تقارير دولية من موقع لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في الجزيرة - www.cdhrap.net

 

ج-عامل الانقسام الطائفي في السعودية يرتبط بسياسة التمييز التي تقوم بها الدولة تجاه الأقلية الشيعية، ويقدر عدد الشيعة ما بين 200 إلى 300 ألف نسمة، أي أنهم يشكلون نسبة 5 في المئة من عدد السكان، ويتركز معظمهم في المنطقة الشرقية خاصة واحات الإحساء والقطيف.

 

إلهام المانع - ترجمة وإعداد: إبراهيم درويش - دولة على حافة التغيير العائلة السعودية بين دعوات الإصلاح والانشقاق -موقع قضايا الخليج – www.gulfissues.net

 

9- في سلطنة عمان : ذكر مشارك رقم [ 1 ] أن نسبة الشيعة تبلغ 10 % ، و ذكر مشارك رقم [ 2 ] أن عدد الشيعة يبلغ 40 ألفا ، و ذكر مشارك رقم [ 3] أن عدد الشيعة يبلغ عشرات الآلاف .

 

ثانيا – عدم وجود إحصائيات أو تقديرات :

 

في خانة عدد الشيعة كانت بعض الإجابات كما يلي :

 

1- في البوسنة والهرسك : قال مشارك : لا توجد تقديرات .

 

2- في النرويج : قال مشارك : للأسف لم نحصهم .

 

3- في قطر : قال مشارك : غير معلوم .

 

4- في بلجيكا : قال مشارك : غير محدد .

 

5- في لبنان : قال مشارك : لا أدري بدقة .

 

6- في منغوليا : قال مشارك : لا توجد إحصاءات دقيقة .

 

7- في الجزائر : قال مشارك رقم [ 1 ] : غير معلوم بالضبط ، و قال مشارك رقم [ 2 ] : لا يعرف بالضبط ، و قال مشارك رقم [ 3 ] : غير محدد .

 

8- في السويد : قال مشارك : لا توجد إحصائيات دقيقة .

 

9- في اليونان : قال مشارك : غير محدد .

 

10- في أوغندا : قال مشارك : لا توجد إحصائيات دقيقة .

 

11- في ترينيباد وتوباغو : قال مشارك : غير معلوم .

 

12- في سنغافورة : قال مشارك : لا توجد تقديرات دقيقة .

 

13- في فرنسا : قال مشارك :لم يتم إحصاؤهم .

 

14- في فلسطين : قال مشارك : غير محدد .

 

15- في فيتنام : قال مشارك : تختلف التقديرات في إحصائهم .

 

ثالثا – العموميات في الحديث عن النسب والعدد :

 

1- في البحرين : قال مشارك رقم [ 1 ] : الغالبية العظمى ، و قال مشارك رقم [ 2 ] : الغالبية من السكان ، و قال مشارك رقم [3 ] : نسبة عالية ، و قال مشارك رقم [ 4 ] : الأغلبية الساحقة ولا يخلو متر مربع واحد من شيعي .

 

2- في الكويت : قال مشارك : كثير جدا .

 

3- في الولايات المتحدة : قال مشارك : أكثر من 200 ألف .

 

4- في كندا : قال مشارك : بالآلاف .

 

5- في كونغو برازافيل : قال مشارك : 11 ألفا كحد أقصى .

 

6- في ماليزيا : قال مشارك : يتجاوز ثلث سكان البلاد .

 

وهذا يعني أن الشيعة يبلغون 8 ملايين نسمة ، وحسب إحصائية يوليو 2003 م التي ذكرها موقع [ إسلام أون لاين] www.islam-online.net بتاريخ 16/1/2004م فإن عدد سكان ماليزيا بلغ 23 مليون نسمة ، و أ ن المسلمين يشكلون ما بين 60- 65 % .

 

7- في أذربيجان : قال مشارك : الأكثرية في البلاد .

 

8- في إرتيريا : قال مشارك : تقريبا ربع عدد المسلمين .

 

وحسب موقع [ السي آي إيه ] وفي القسم الخاص بمعلومات دول العالم www.cia.gov فإن سكان إرتيريا بلغوا في يوليو 2003م [ 4362254 ] نسمة ، أي حسب هذا الزعم فإن الشيعة قريبون من رقم مليون ومئة ألف .

 

9- في الجزائر : قال مشارك رقم [ 1 ] : أكثر من مئة ألف ، و قال مشارك رقم [ 2 ] : في كل مدينة على الأصابع .

 

10- في السعودية : قال مشارك : 5 ملايين تقريبا .

 

11- في الفلبين : قال مشارك : قرابة عشرين ألفا .

 

12- في تايلاند : قال مشارك : 36000 شخص تقريبا .

 

13- في جنوب إفريقيا : قال مشارك : لا يقل عن 5 آلاف شخص .

 

14- في طاجيكستان : قال مشارك : نسبتهم 35 % تقريبا .

 

15- في عمان : قال مشارك : عشرات الآلاف .

 

16- في باكستان : قال مشارك : ثلث السكان .

 

17- في ليبيا : قال مشارك : قليل جدا

 

رابعا – ذكر الإحصائيات دون توثيق :

 

1- في تركمانستان : قال مشارك : 13400 طبقا لآخر التقديرات .

 

خامسا – ذكر الإحصائيات مع التوثيق :

 

لا يوجد

 

قراءة إجمالية للأرقام التي ذكرها المشاركون :

 

1- كان آخر تاريخ تم الحصول فيه على المعلومات من الموقع 21/12/1424 هـ .

 

2- كان آخر تحديث للمعلومات في قسم [ الشيعة في العالم ] داخل الموقع لدولة الهند بتاريخ 23/11/1424ه

 

3- الدولتان اللتان انفرد الموقع بذكر معلومات عنهما ولم يذكر المشاركون أية معلومات عنهما : اليمن – البرازيل

 

4- عدد المشاركين من زوار الموقع الذين قمنا بتحليل مشاركاتهم بلغ : 122 مشاركا .

 

5- المشاركون الذين لم يذكروا أية معلومات [ تركوا الخانة فارغة ] : 38 مشاركا .

 

6- المشاركون الذين ذكروا عدم وجود إحصائيات أو لا يدرون أو لا يعلمون : 19 مشاركا .

 

7- المشاركون الذين يذكرون كلاما عاماً مثل : [ كثير جدا – منتشرون - في كل مكان – الغالبية الساحقة – نسبة عالية – الأقلية من السكان – بالآلاف ] : 14 مشاركا .

 

8- المشاركون الذين يذكرون نسباً وأعدادا تقريبية مثل : [ تقريبا – حوالي – يفوق – لا يقل – ثلثا السكان – أكثر من ] : 17 مشاركا .

 

9- المشاركون الذين يذكرون نسباً وأرقاماً دون الإحالة إلى مصادر أو توثيق : 34 مشاركا .

 

10- المشاركون الذين يذكرون النسب والأرقام مع الإحالة لمصادر أو توثيق : صفر .

 

الموقع الثاني : [ في رحاب الولاية ]

 

وهذا الموقع ليس في أهمية الموقع السابق ، إلا أن استقل بإحصائية أخرى مختلفة عن [ عقائد ] وهي من إعداد القائمين على الموقع ولا توجد مشاركات ، فتحت عنوان : [ المسلمون في العالم ] أورد الموقع معلومات عن الوجود الشيعي في 16 دولة ، و كان آخر تاريخ تم الحصول فيه على المعلومات من الموقع 29/12/1424 هـ وكانت كما يلي :

 

أولا : الدول التي لم يذكر فيها نسبة ولا عددا .

 

1- سنغافورة . 2- جورجيا . 3- أوزبكستان . 4- الفلبين . 5- البوسنة . 6- أفغانستان . 7- إثيوبيا.

 

ثانيا : الدول التي لم ذكر عنها كلاما عاما :

 

1-كوسوفو : نسبة قليلة من الشيعة . 2- إندونيسيا : عدد كبير من الشيعة . 3- الصين : هناك عدد كبير من الشيعة . 4- ألبانيا : السكان فيهم شيعة إمامية .

 

ثالثا : الدول التي ذكر لها نسبا وأرقاما دون الإحالة لصادر أو توثيق :

 

1- تنزانيا : تتجاوز نسبة الشيعة بين المسلمين 10 % . 2- تايلاند : حوالي عشرة آلاف . 3- أذربيجان : 70 % .

 

4- بورما : خمسة آلاف نسمة . 5- تركيا : تتجمع أكثرية الشيعة في مناطق الحدود بين روسيا وإيران وتبلغ نسبة عددها خمساً وسبعين في المائة في مدينة قارص وتسعين بالمائة في مدينة اغدر، ومائة بالمائة في بعض الأقضية والقرى الأخرى، ولهم في مدينة قارص مسجدان وفي اغدر أكثر من ستة مساجد. ومع أن عددهم في مدينة أزمير ليس بالكثير فإن لهم فيها مسجدين. ومنهم في مدينة أنقرة عدة ألوف. كما يكثر عددهم في اسطنبول ولهم فيها مساجدهم وكذلك يوجد منهم عدد وافر في مدينة بورصة ... وهناك جمع غفير من الشيعة المهاجرين من إيران والبلاد الإسلامية الأخرى يبلغ عددهم أكثر من مليون نسمة، جلهم يسكنون في اسطنبول وبعضهم في أنقرة وأزمير وغيرهما من المدن.

 

وحسب ملف [ العالم الإسلامي ] في موقع [ قناة الجزيرة ] وحسب تقديرات عام 2002 م فإن نسبة المسلمين السُنة بلغت 99.8% والنسبة المتبقية الأخرى 0.2% [معظمهم نصارى ويهود]. فانظروا إلى هذا التدليس والتلبيس والتزييف للواقع .

 

وقبل أن أختم أذكر – من باب الاستئناس وليس الاستشهاد – أذكر نتائج لإحصائيات أوردها أحد المواقع السنية ، فقد طرح موقع الشبكة الإسلامية http://islamicweb.com/?folder=info السؤال التالي : كم يبلغ عدد الشيعة في العالم؟ وكانت الإجابة : كثير من الناس يظنون خاطئين بأن نصف المسلمين سنة و نصفهم شيعة. و الحقيقة أن الشيعة هم بين 7.5% إلى 11% كحد أقصى. ثم أورد تفاصيل إحصائيتين ، الأولى ذكر أنها لدائرة المعارف البريطانية عام 1997 م وهي التي ذكرت أن عدد الشيعة 7.5 % من عدد المسلمين ، والإحصائية الثانية ذكر أنها لمصادر صحفية واعتبرها غير موثوقة لأنها أوصلت النسبة إلى 11 % وذلك عام 1999 م .

 

كذلك فإن مجلة نيوزويك الأمريكية في عدد 2/3/2004 م كان موضع غلافها الرئيس [ نهوض الشيعة ] وضمن مجموعة المقالات التي ناقشت موضوع الشيعة في العراق ، وكان التلميع والتبشير بالقدوم الشيعي واضحا وكبيرا ، ذكرت إحصائية للشيعة في العالم ، وقالت أنهم اليوم 170 مليون نسمة فقط .

 

وقد أورد يان ريشار في كتابه [ الإسلام الشيعي ، عقائد وأيدلوجيات ] في طبعته الأولى 1996م صفحة 14-15 إحصائية تقديرية نقلها عن الجليلي في كتابه [ الدين والثورة ] قال فيها : فمن بين 800 إلى 900 مليون مسلم في العلم تقريبا نجد ما نسبته 11% [ أي 80 مليونا ] من الشيعة !!

 

وإذا راجعنا الأرقام التي وردت في هذه الدراسة عن عدد الشيعة في العالم سنجدها كما يلي :

 

1- المعلق على كتاب هوية الشيعة قال: [ 500 مليون شيعي في العالم ]

 

2- مؤلف الكتاب نفسه محمد الحسيني الشيرازي قال : [ 200 مليون شيعي في العالم ]

 

3- أحمد الكاتب ونبيل ياسين قالا : [400 مليون شيعي في العالم ]

 

4- الخميني في كتابه الحكومة الإسلامية قال : [ 200 مليون شيعي في العالم ]

 

5- جعفر السبحاني في كتابه دور الشيعة في الحضارة قال: [ 200 مليون شيعي في العالم ]

 

6- جعفر السبحاني ايضا في كتابه رسائل ومقالات قال: [ 250 مليون شيعي في العالم ]

 

7- محسن الأمين في كتابه أعيان الشيعة قال : [ 75 مليون شيعي في العالم ]

 

8- محمد جواد مغنيه في كتابه الشيعة في الميزان قال : أما استيعاب الأقاليم كاملة، وإحصاء العدد حقيقة فما وجدت إليهما سبيلاً، ولن أجده، حتى مع الحرص والاجتهاد.

 

9- موقع عقائد قال : إن أقلّ إحصائيات تخبرنا عن أنّ الشيعة يشكلون الربع بالنسبة إلى عدد المسلمين في العالم، ولكن الإحصائية التي يُطمأنّ إليها وتوجد شواهد كثيرة تؤيّدها تخبرنا بأن نسبة الشيعة بالنسبة إلى عدد المسلمين في العالم هي الثلث، بالأخصّ إذا أخذنا التشيع بمعناه العام الذي يشمل الإمامية و الزيدية والإسماعيلية والعلوية.

 

10- مجلة نيوزويك في عدد 2/3/2004 م قالت : [ 170 مليون شيعي في العالم ].

 

11- يان ريشار في كتابه الإسلام الشيعي قال : [ 80 مليون شيعي في العالم ] .

 

فما الذي يمكن نصدقه من هذه الأرقام ؟ وسوف نصدق حين يثبت لنا القوم ذلك بشكل واقعي وحقيقي ومنطقي وعلمي بعيدا عن المبالغة والتهويل الذي لا نعرف سببا له إلا إثارة النعرات الطائفية .

 

وبعد قراءة هذه الأرقام والنسب والإحصائيات من المصادر الشيعية حول عدد الشيعة في العالم تبين لنا مدى تهافت هذه الأرقام وضعفها الشديد وعدم استنادها لأي حقيقة يمكن الاعتماد عليها .

 

وفي الختام نقول : هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين

 

 

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً
اضف إلى المفضلة
 المعدل 1.16 من 5التصويتات 76تقييم العنصر: 

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع