قناة الإخبارية: الجيش اليمني يحرر جبال "النخاش" بمديرية "نهم" شرقي صنعاء *** العربية: المرصد السوري: غارات جديدة لطيران النظام على الغوطة الشرقية *** العربية: اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة على أطراف الغوطة *** قناة الإخبارية: مقتل 53 حوثيا خلال الـ 24 ساعة الماضية أثناء محاولة فاشلة للتسلل إلى مواقع تابعة للجيش اليمني *** قناة الإخبارية: مصرع القائد الميداني لميليشيا الحوثي أبوحامد و12 من مرافقيه في هجوم للجيش اليمني في جبهة حريب نهم
  • الخميس 15 نوفمبر 2018م
  • الخميس 07 ربيع الأول 1440هـ
أرشيف الأخبارسنة 201216 فبرايراستمرار المذابح في سوريا.. والأسد يقر مرسوم تعديل الدستور يثير سخرية الغرب
16-2-2012 - 24 ربيع الأول 1433
 

أقر الرئيس السوري بشار الأسد، في مرسوم أصدره أمس، طرح مشروع الدستور الجديد للاستفتاء الشعبي في 26 من الشهر الحالي، وهو ما سخر منه البيت الأبيض، فيما انتقلت بوصلة العنف شمالاً إلى حلب، حيث شهد ريفها اشتباكاً تواصل منذ الثلاثاء بين الجيش السوري ومنشقين، وتواصل العنف في أماكن أخرى، وبلغت محصلة ضحاياه 24 قتيلاً .

وفي وقت بدأت فرنسا جهوداً لإقناع روسيا بضرورة استحداث ممرات إغاثة إنسانية في سوريا، أكدت الأخيرة أنها مستعدة للحوار، مع تأكيدها أن محاولات عزل الأسد “خطأ”، وجدّدت الصين رغبتها في إنهاء فوري للعنف في سوريا ودعت إلى “حوار مفتوح للجميع” بين دمشق ومعارضيها، وأعلنت مصر أنها مع تغيير من الداخل في سوريا .

وبالتزامن تنعقد اليوم الخميس الجمعية العامة للأمم المتحدة للتصويت على مشروع قرار غير ملزم، يشبه في محتواه المشروع الذي نقضته موسكو وبكين في مجلس الأمن الدولي .

وقالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن “الرئيس بشار الأسد أصدر مرسوماً يقضي بتحديد 26 فبراير/ شباط موعداً للاستفتاء على مشروع الدستور الجديد” . ونص المشروع في إحدى مواده على أن “يقوم النظام السياسي للدولة على مبدأ التعددية السياسية وتتم ممارسة السلطة ديمقراطياً عبر الاقتراع، وتسهم الأحزاب السياسية المرخصة والتجمعات السياسية الانتخابية في الحياة السياسية الوطنية” .

وحلت هذه المادة “محل المادة الثامنة من الدستور الحالي التي تنص على أن “حزب البعث العربي الاشتراكي هو الحزب القائد في المجتمع والدولة” . كما نص المشروع على انتخاب رئيس الدولة “من الشعب مباشرة” لولاية مدتها سبع سنوات يمكن تجديدها مرة واحدة فقط” .

وعلى الفور قال جاي كارني المتحدث الرسمي باسم الرئيس الأمريكي باراك أوباما، إن إعلان النظام السوري عن استفتاء على مشروع الدستور الجديد “يسخر من الثورة السورية” .

وتابع كارني “إن الوعود بالإصلاح عادة ما تلاها تصعيد للعنف ولم يطبقها هذا النظام منذ انطلاق التظاهرات السلمية في سوريا قبل 11 شهراً” .

على الأرض، قتل 24 شخصاً في أعمال عنف في مدن سورية عدة، أمس، بينهم 20 شخصاً خلال اشتباكات بين الجيش ومجموعة منشقة، اندلعت منذ أول أمس الثلاثاء، في ريف حلب (شمال)، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان . دولياً، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن محاولة بعض الدول عزل الأسد تعدّ “خطأ”، وأن مشروع الدستور الجديد يعد “خطوة إلى الأمام” . وقال “نعتقد أن الحوار السياسي وحده يمكن أن يأتي بحل”، مؤكداً أن موسكو تؤيد “رفض التدخلات الخارجية”، ومشيراً إلى أنه سيلتقي اليوم نظيره الفرنسي آلان جوبيه لبحث الرغبة الفرنسية إقامة ممرات إنسانية في سوريا .

وقال نائب وزير الخارجية الصيني كوي تيانكاي الذي يرافق نائب الرئيس شي جيبينغ إلى واشنطن، بكين تتابع الوضع في سوريا عن كثب وتأمل بالتمكن من وقف العنف فوراً . أضاف “نأمل بأن تتمكن سوريا من إجراء حوار مفتوح للجميع لحل المشكلات التي تشهدها” . وشدّد على أن مجلس الأمن الدولي “منظمة دولية ذات سلطة كبرى”، ما يستدعي أن تكون تحركاتها بحذر ومسؤولية .

ويتوقع أن تتخذ الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الخميس أيضاً، قراراً بشأن مشروع قرار يدين القمع في سوريا . وقال لافروف “إن كان القرار منحازاً ويتجاهل أن هناك أشخاصاً يقتلون على أيدي مجموعات مسلحة معارضة، فلن يكون مفيداً”.



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع